في الأكشاك هذا الأسبوع

اعتقال فرنسي بطنجة حارب في تونس وليبيا قبل أن يلتحق بجبهة النصرة

ألقت السلطات القبض على مواطن فرنسي من أصول جزائرية، قالت إنه ناشط في صفوف جبهة النصرة، ويعمل على “استقطاب مقاتلين من فرنسا من أصول فرنسية وعربية للقتال في سوريا”.

وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية المغربية، إن “السلطات تمكنت من إيقاف مواطن فرنسي من أصول جزائرية بميناء طنجة، يعد عضوا نشيطا في جبهة النصرة السورية، وسبق له أن قاتل في صفوف تنظيم القاعدة في المنطقة الأفغانية الباكستانية، وفي منطقة البوسنة، كما أن له صلات بمختلف التنظيمات الموالية للقاعدة خاصة تلك التي تنشط في العراق وسوريا”.

وأشار بيان الداخلية المغربية إلى أن هذا المواطن الفرنسي وصل إلى المغرب قبل أسبوع قادما من تونس وليبيا، حيث كان على اتصال بقادة جماعة “أنصار الشريعة” الإرهابية هناك، على حد تعبير البيان.

وكانت السلطات أفادت قبل أيام قليلة أن المعلومات الاستخبارية المتوفرة لديها، تفيد بوجود “تهديد إرهابي جدي موجه ضد المملكة يرتبط خصوصا بتزايد أعداد المغاربة المنتمين للتنظيمات الإرهابية بسوريا والعراق”.

وكان وزير الداخلية المغربي محمد حصاد، قال في تصريحات سابقة له، خلال الشهر الجاري أمام البرلمان المغربي، إن “أكثر من 1122 مغربيا يقاتلون في سوريا والعراق، وأن هذا العدد يرتفع إلى ما بين 1500 و 2000 مغربي باستحضار المغاربة الذين التحقوا بالمنطقة انطلاقا من أوروبا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!