في الأكشاك هذا الأسبوع
عبد الله الصيباري

ابن “كولونيل” سابق يقود شبيبة الاتحاد الاشتراكي

الرباط – الأسبوع

صوت أعضاء المكتب الوطني الجديد للشبيبة الاتحادية بالإجماع على الشاب عبد الله الصيباري ليكون قائدا جديدا للقطاع الموازي للحزب، خلفا لعلي اليازغي نجل الكاتب الأول السابق، محمد اليازغي.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتفق فيها الاتحاديون على إسناد مهمة الكاتب العام لنجل كولونيل سابق في الجيش، هو الراحل محمد الصيباري، اشتهر في الرباط بعمله في الحامية العسكرية للقوات المسلحة الملكية، كما كانت له تجربة ليست بالقصيرة في الأقاليم الجنوبية(..).

وفي أول خروج إعلامي له، قال عبد الله وهو أحد المحسوبين على إدريس لشكر: “سأحاول منذ هذا اليوم الذي انتخبت فيه، إرجاع أمجاد الشبيبة الاتحادية، التي كانت ولا تزال مشتلا لصناعة النخب الشابة، والسهر على تصريف مشروعها المجتمعي، الذي ينهل من الثقافة الاتحادية الأصيلة، واستعادة مكانتها في المواقع الطلابية، وداخل جمعيات المجتمع المدني”.

وفي علاقة بموضوع الاتحاد الاشتراكي، كان لافتا للانتباه، خلال الندوة التي عقدها الكاتب الأول ادريس لشكر، مؤخرا بالبرلمان، حضور إحدى اللافتات التي تروج لشعار جديد ووردة “غير معهودة”، شبيهة بشعار الاشتراكيين الشباب في فرنسا، وقد كتب عليها: “socialiste” .. لكن لم يصدر عن حزب الاتحاد الاشتراكي ما يؤكد تغيير رمزه، أو ما يؤكد أن هناك محاولة للمضي في طريق الرئيس الفرنسي الاشتراكي فرانسوا هولاند، الذي ربح الانتخابات بهذه الوردة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!