في الأكشاك هذا الأسبوع

المنبر الحر | لسنا في حاجة إلى ورود ونافورات

       الورود والنافورات من الكماليات، وأكثرية المغاربة في حاجة الى الضروريات. المغاربة في حاجة ماسة إلى خبز يشبع بطونا جائعة، وإلى لباس يحمي أجساما عارية، وإلى أحذية تقي أقداما حافية، وإلى سكن لائق وبنيان مرصوص يقي بردا وثلجا وعواصف وبرقا، وإلى دواء وسرير يعالج صريعا طريح الفراش في المستشفى، وإلى مقعد في المدرسة والجامعة وكرامة طالب العلم.

المغاربة في حاجة ماسة إلى الأمن والأمان في سهل وجبل ومدينة وقرية، وحاضرة وبادية، إذ لا حياة في التسيب ولا ازدهار مع التسيب، ولا اقتصاد مع التسيب ولا ثقافة مع التسيب، المغاربة في حاجة ماسة إلى الأمن على أنفسهم وأموالهم وأعراضهم.

فالجائع لا تهمه الورود والنافورات، والحافي القدمين كذلك، والمريض كذلك، ولذلك نرى هؤلاء لا يحفلون بالورود والنافورات، بل يعمدون إلى قطعها.

في سلا مثلا قام المشرفون على الشؤون المحلية ببناء نافورة قرب سوق الخميس القديم، فاتخذها سكان الحي الشعبي مشربا للبهائم ومسبحا للأطفال، وذلك رأينا لا رأي العين.

لسنا ضد تجميل المدينة بالورود والنافورات لأن الله تعالى جميل ويحب الجمال، ولكن الضروريات مقدمة على الكماليات في بلد متخلف يستدين من غيره ويستدين من غيره ويستجدي أصحاب الأموال لاستثمار أموالهم في المغرب .

 

مالكي العلوي مولاي الصادق (سلا)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!