في الأكشاك هذا الأسبوع
مستشفى الشيخ زايد

داء الأبقار يهدد الجزائر وداء الكلاب يهدد المغرب

الرباط – الأسبوع

في الوقت الذي قدمت فيه التلفزة الجزائرية صورا مروعة لثيران وأبقار ميتة في مختلف بوادي الجزائر بشكل يذكر بأيام الأوبئة الخطيرة، أكد مدير مستشفى الشيخ زايد بالرباط، أمين الحسني، بأن عددا من المرضى بداء “كراد الكلاب” مات منهم واحد في المستشفى، لتعلن مصادر أخرى أن سبعة أشخاص قتلوا في الرباط. أواخر رمضان، بنفس الداء. وإن كان المدير الحسني قد أكد أن هذا الداء لا ينتقل عبر البشر، إلا أن البوادي المغربية مليئة بالكلاب الضالة. بل إن كوميسارية بوسكورة، تلقت في أواسط رمضان شكاية من مواطن أطلق كلبه المشترى بخمسة آلاف درهم، ليتفسح، فلم يعثر عليه ليتبين أن لصا سرقه، ولم يعثر عليه لحد الآن.

وقد لوحظ أن وزارة الصحة لم تفطن ولم تعلن عن داء الكلاب الذي قتل سبعة من ضحاياه في الرباط على مدى يومين، فإن وزارة الفلاحة بدورها معنية بالداء الذي يقتل الأبقار والثيران عند الدولة المجاورة لنا، خصوصا وأن عملية بيع المواشي الجزائرية في المغرب، عملية يجري العمل بها منذ سنوات، رغم إغلاق الحدود.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!