في الأكشاك هذا الأسبوع

توقيف طبيب مختص في الأمراض الجلدية بالمستشفى الحسني بالناظور

أصدرت وزارة الصحة الشهر الماضي قرارا يقضي بتوقيف الدكتور أ. ن. عن مزاولة مهامه كطبيب أخصائي في سلخ الجلد بالمستشفى الاقليمي الحسني ومدير لمركز التشخيص الطبي بالمستشفى الحسني بالناظور.

وحسب مصادر عليمة غير راغبة في الكشف عن هويتها فقرار التوقف جاء بناء على تقرير رفعه المندوب الاقليمي لوزارة الصحة للوزير بخصوص واقعة الاعتداء الذي تعرضه له على يد الدكتور السلاخ والتجاوزات التي أرتكبها هذا الأخير.

وتعود فصول الواقعة حسب مصادرنا الى يوم الاثنين 23 يونيو على حوالي السادسة مساء . حيث عمد الدكتور  المشار له الى احتجاز المندوب الاقليمي للوزارة الوصية على القطاع داخل مكتبه ووجه له تهديدات بالتصفية الجسدية . قبل تدخل ادارة المستشفى وبعض المسؤولين بالمندوبية لتهدئة الوضع.

وأكدت ذات المصادر بأن مندوب الصحة وفي زيارة  مفاجئة لمكتب الدكتور المذكور . الكائن بالطابق الثالث بالمستشفى الحسني وقف على الأخير وهو بصدد اجراء فحوصات للمرضى ووجد ما يزيد عن 50 من المواطنين في انتظار اجراء الفحوصات . مما اضطره لاستفسار الدكتور عن الأمر باعتباره تجاوزا وعمل غير قانوني . وأمام هذا الموقف عمد الدكتور  الى الانتفاض في وجه المندوب الى حجزه بمكتبه.

من جهتها أعربت بعض الأطر عن تذمرها من الواقعة محملة المسؤولية لزميلها في المهنة علىاعتبار أنه تجاوز القوانين والدوريات الصادرة . مشيرة الى أن دورية وزارية تمنع على الأطباء اجراء الفحوصات الغير استعجالية الى المرضى بمراكز التشخيص . هذا بالاضافة الى أن الدكتور عمد على اجراء الفحوصات بالمستشفى خارج وقت عمله …..

ومن المرتقب أن يعرض الدكتور على اللجنة التأديبية التي يرأسها المدير الجهوي لوزارة الصحة في ظرف لايتجاوز الثلاثة أشهر من أجل اتخاذ قرار تراه مناسبا في حق هذا الطبيب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!