في الأكشاك هذا الأسبوع

السعودية توقف مساعدات البوليساريو من التمور

تندوف – الأسبوع

       يواجه المحتجزون بمخيمات تندوف ارتفاعا قياسيا في درجات الحرارة قاربت الخمسين درجة مئوية، بمعدل 45 درجة، أمام قلة المياه الصالحة للشرب، والارتفاع المفاجئ لدرجات الحرارة الذي تزامن مع أواسط شهر رمضان المبارك بعد أن صام المحتجزون أكثر من نصف الشهر الكريم في أجواء معتدلة نهارا وباردة ليلا.

وتعتبر مخيماتلحمادة بتندوف أكثر المناطق حرارة في الصيف وبرودة في الشتاء في العالم، ويسجل في رمضان هذا العام نقصا كبيرا في مادة التمر حيث كانت المملكة العربية السعودية قد تبرعت للمحتجزين الصحراويين لعامين سابقين بهذه المادة المهمة في شهر رمضان، ولكنها توقفت عن تقديم هذه “المساعدات” للبوليساريو المعروفة بمتاجرتها في المواد الإنسانية(..). ويسجل كذلك نقص في مادة الحليب اللحم، حيث كانت جمعية بلجيكية تتكلف كل رمضان بتوفير حوالي 9 كيلوغرامات من اللحم في رمضان لكل عائلة، ولكنها هذا العام لم تتمكن من ذلك بسبب الأزمة المالية.

كما يسجل نقص كبير في مادة السكر التي يكثر استعمالها في هذا الشهر، كما أن الخضر لم توزع هذا العام خلال الشهر سوى مرة واحدة بخلاف السنوات الماضية، ليترجم الأمر إلى مأساة حقيقية يعيشها المحتجزون في مخيمات تندوف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!