في الأكشاك هذا الأسبوع

انتهى رمضان وبقي وكالين رمضان

الجزائر – وكالات الأنباء

كارثة أخلاقية كبرى حصلت في عدة مدن جزائرية، حيث تشكلت عصابات شبه مسلحة نزلت إلى الشوارع محملة بالمأكولات والمشروبات، وهم يوزعون هذه المواد، بما فيها زجاجات البيرة ليشربها المتظاهرون في عز النهار، وتحت رفرفة الأعلام الجزائرية، كما ترون في هذه الصورة.

السلطات الجزائرية التي تتخذ من الإسلام دينا لها، لم تحرك ساكنا بل إن بعض رجال الأمن شاركوا في الأكل والشرب. وتقول “الأخبار الجزائرية” إن متزعمي حركة تحدي رمضان والأكل جهارا هم عدة آلاف(…) من الجزائريين القادمين من فرنسا لقضاء العطلة.

أكيد أن الأمر يتعلق بمخطط تكفيري سيأخذ في المستقبل أبعادا أكثر خطورة على ظاهرة المقدسات الدينية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!