في الأكشاك هذا الأسبوع
الجنرال عروب

أول امتحان للجنرال عروب في الأقاليم الجنوبية

بئر أنزران – الأسبوع

شهد يوم السبت الأخير، حادثة وفاة نتيجة إطلاق النار على سيارتين ذات الدفع الرباعي مشبوهتين(..) من طرف الجيش، والتي كان على متن واحدة منهما المسمى “إ. ب” الذي لفض أنفاسه الأخيرة عند نقطة “بكداري”، شرق بئر أنزران، في ما أصيب “محمد. ل. ت” بطلقات نارية في أسفل جسمه، أما الراكب الثالث فقد لاذ بالفرار إلى موريتانيا، حسب مصادر إعلامية.

وطالب “الداه سيدي بدا” والد الفقيد في تصريح لقناة “العيون”، بإجراء تحقيق نزيه لكشف ملابسات الحادث، ووجه رسالة إلى أنصار جبهة البوليساريو بعدم الركوب على قضيته، كما كشف أن السلطات المغربية وعدته بإجراء تحقيق عادل لكشف ملابسات الحادث.

ويعتبر هذا المشكل أول امتحان للمفتش العام للقوات المسلحة الملكية الجديد الجنرال قائد المنطقة الجنوبية بوشعيب عروب، الذي دخل على خط هذا الحادث بتعميق البحث بعد توقيف احترازي للمتسبب في إطلاق النار.

وحسب مصادر مختلفة، فإن حالة التأهب القصوى التي رفعتها المملكة المغربية، كانت وراء إطلاق النار على الشباب الثلاثة، إذ لم يعد هناك تساهل بخصوص مخترقي السور منذ إعلان حركة “داعش” عن نيتها في استهداف المغرب بعمليات إرهابية(..) الخوف من الإرهاب هو السبب، حسب نفس المصادر.

ووقفت “الأسبوع” على مراسم دفن جثة الصحراوي “إ. ب” المنحدر من قبيلة “الركيبات أولاد الطالب” بمقبرة “خط الرملة”، بحضور وازن لشيوخ وأعيان قبائل الصحراء، وأسرته الكبيرة والصغيرة، الذين نجحوا في إبعاد هذه القضية التي كانت البوليساريو حريصة على تبنيها وجعلها ورقة ضغط أمام المنظمات الدولية، في انتظار كشف الحقيقة(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!