في الأكشاك هذا الأسبوع

الكشف عن تحضير المخابرات المغربية للتصنت على الصحفيين

الأسبوع – خاص 

كشفت المجلة الأمريكية المتخصصة “وايرد” أن المغرب اشترى تجهيزات خاصة للتجسس، في إطار القرار الأمريكي بدفع الدول الصديقة إلى ضرب الحصار على التحركات المتطرفة، وهي أجهزة تدخل مجال كل المكالمات التلفونية، بجميع الوسائل، بما فيها التي تجعل من جهاز التلفون نفسه، ميكروفنا ناقلا لما يدور حوله، إلا أن المركز الكندي المسمى “سيتيزان لاب” يعني “لابوراتوار المواطن” كشف أن المغرب اشترى في نفس الإطار، تجهيزات متطورة، للتصنت على كل المهتمين بالرأي والتعبير، بما فيهم – يقول المركز – التصنت على الصحفيين، والمعارضين السياسيين، وكل المهتمين بحقوق الإنسان. لنفهم هذه الضجة المقامة تحت قبة البرلمان، حول إرغام النواب، على التراجع عن قرارهم بمراقبة الصناديق السوداء، للميزانيات غير المراقبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!