في الأكشاك هذا الأسبوع

تسوية المغرب لأوضاع الهاربين من الحرب في سوريا

كشف مصدر حكومي أن المغرب يبحث تسوية وضعية نحو 1300 مواطن سوري من الهاربين من جحيم الاقتتال الدائر في سوريا.

وأفاد ناصر بوريطة، الكاتب العام لوزارة الخارجية المغربية، أن لجنة حكومية عهد إليها بحث وضعية المواطنين السوريين الهاربين من جحيم الحرب إلى المغرب، مشيرا إلى أن اللجنة ذاتها سبق أن درست، يوم 25 شتنبر الماضي، ملفات 853 شخصا معترف بهم كلاجئين من قبل مكتب المفوضية السامية للاجئين بالرباط.

وتقدر المنظمات الحقوقية أعداد السوريين الذين استقروا بالمغرب بعد اندلاع الحرب في سورية شهر مارس من سنة 2011 بحوالي 2500 سوري.

وكان مجموعة من اللاجئين السوريين قد تظاهروا، شهر أبريل الماضي، أمام مقر مكتب المفوضية السامية للاجئين بالرباط، للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية، إضافة إلى تمكينهم من الحماية القانونية والمساعدات المادية.

 

الرياض

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!