في الأكشاك هذا الأسبوع

آسفي | الطريق السيار يعزل سكان “جمعة سحيم” و”سيدي عيسى” و”دار القايد”

استبشر سكان مدينة أسفي ببدء أشغال الطريق السيار أسفي الجديدة ورأوا فيه مشروعا يفك عنهم عزلة عانوا منها سنوات طويلة، إلا أن خيبتهم كانت كبيرة عندما بدأت الأشغال، حيث اتضح للسكان أن المشروع الذي كانوا ينتظرون أن يفك عنهم العزلة زاد في تعميقها(..) حيث أصبحوا معزولين عن جل المراكز الاقتصادية والإدارية، وبدل أن يكون رافدا من روافد التنمية، أصبح أحد معوقاتها، بسبب انعدام وجود “بدالات” (مخارج) على مستوى إقليم أسفي برمته، إذ أن كل البدالات وضعت بإقليم الجديدة سيدي بنور، كان آخرها الطريق الذي يربط بين جماعة اثنين الغربية ومركز الوليدية على مشارف حدود إقليم أسفي، ويمضي الطريق السيار بدون بدال إلى مدخل مدينة أسفي على مستوى جماعة الصعادلة، وبالتالي يحرم نسبة سكانية مهمة من الخروج أو الولوج من وإلى الطريق السيار كجماعة اليوسفية والبخاتي، والمصابيح، والكرعان، والحضر، وجمعة سحيم، وسيدي عيسى، ودار القايد، ومول البركي، وحد حرارة، والبدوزة، وإيير(..) حيث يبلغ عدد سكان هذه الجماعات، حسب آخر إحصاء وطني لسنة 2004 ما مجموعه 231.788 نسمة تقريبا سيستعملون لا محالة، الطريق السيار ذهابا وإيابا(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!