في الأكشاك هذا الأسبوع

الأسبوع الرياضي | سماسرة من صنف جديد

تتبعنا على صفحات الجرائد الرياضية الوطنية، مهزلة جديدة، تتجلى في المشاجرات العنيفة التي كان أحد فنادق العاصمة الاقتصادية شاهدا عليها، هذا الفندق الذي تحول إلى حلبة للملاكمة بين سماسرة اللاعبين بسبب اللاعب المراكشي اجبيرة الذي حوله المكتب المسير للكوكب إلى بضاعة رخيصة يتهافت عليها كل من هب ودب.

اللاعب اجبيرة الذي تألق خلال الموسم الأخير مع فريقه الكوكب المراكشي، أصبح مطلوبا لدى العديد من الأندية خاصة الوداد، والرجاء، والجيش الملكي، هذه الأندية ضربت موعدا مع هذا اللاعب في وقت واحد، وهذا الأخير وجد نفسه في موقف حرج وهو يتابع الصراع الكبير بين العديد من السماسرة حول أحقيتهم في الفوز بهذه الصفقة، ضاربين عرض الحائط أخلاق هذه المهنة التي أصبح يمارسها بعض “الصحفيين” بجانب أشخاص تخلوا عن مهنتهم الحقيقية، ليصبحوا سماسرة، همهم الوحيد هو الربح السريع والاتجار في عرق بعض اللاعبين المغلوبين على أمرهم.

هذه مهنة أصبحت تبيض ذهبا، وجامعة كرة القدم واقفة تتفرج على هذا المنكر كأن الأمر لا يعنيها.

فرفقا باللاعبين، ورفقا بهذه المهنة التي تتطلب اللباقة والتجربة الطويلة التي لا يمتلكها هؤلاء السماسرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!