في الأكشاك هذا الأسبوع

مريرت | عندما يغيب الإحساس بالمسؤولية تحضر الثعابين

مريرت – شجيع محمد

سادت حالة من الاستياء في أوساط المواطنين بإقليم خنيفرة بسبب الخدمات الهزيلة والرديئة التي يقدمها المستشفى الإقليمي بمدينة خنيفرة، واستنكر السكان ما اعتبروه متاجرة في صحة المواطنين(..) حيث الإهمال، والإهانة بكل تجلياتهما، وسوء استقبال عناصر الأمن الخاص “السيكوريتي” التابعة للمستشفى للمرضى والوافدين إليه، والتلاعب في المواعيد إذ غالبا ما يتم تأجيل مواعيد حاملي بطاقة الرميد إلى سنة، أما حالة الأجهزة والمعدات فحدث ولا حرج(..).

ويحدث هذا في الوقت الذي تعد فيه الصحة أساس التنمية أمام السياسات العشوائية المنتهجة من طرف بعض مسؤولي قطاع الصحة بالإقليم(..) والتي كان لها أثر سلبي على المواطنين، مما يرهن صحتهم ويعرضهم لموت محقق وهم يكابدون آلامهم.

وأصبحت هذه المشاهد مألوفة بشكل يومي ومعتادة لدى عامة الزوار، حيث الأسِرَّة متهالكة والأغطية متعفنة ومختلف أصناف الحيوانات تصول تجول في ردهات المستشفى، وقد سبق أن عثر على ثعبانين من الحجم الكبير داخل مصلحة التشخيص بالأشعة(..) كما أن الحالات الطارئة كذوي الأمراض المزمنة، وذوي العاهات المستديمة، لا يولى لها أي اهتمام.

وغالبا ما يغادر الأطباء المسؤولون المستشفى بدون أي عذر بينما لا تجد الحالات الواردة على مصلحة المستعجلات من يكترث لأمرها(..) حيث أصبح غياب الطبيب المداوم أمرا عاديا ومألوفا، الشيء الذي جعل عائلات المرضى تحتج أكثر من مرة داخل المستشفى وخارجه، دون جدوى(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!