في الأكشاك هذا الأسبوع

“المغرب أول مصدر للغباء السياسي”

ما إن دعا عبد الإله بن كيران، رئيس الحكومة المغربية، المغربيات إلى تخليهم عن أعمالهن خارج المنزل، والاهتمام ببيوتهن وأسرهن، حتى ثارت موجة من الغضب والاستنكار بين المغردين على موقعي التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”.

وما زاد من حدة الاستنكار تشبيه بن كيران غياب المرأة عن منزلها بالثريات، التي تفقد نورها. فانتشر على موقع تويتراسم #anamachitria، عبر من خلاله الناشطون من الذكور والإناث عن رفضهم هذا الكلام الصادر عن رئيس الحكومة المغربية، إذ لا يواكب التطور الذي يشهده المغرب في مجال حقوق المرأة، بل يعبر عن رجعية وشوفينية ذكورية. وقد ردت نزهة الصقلي، الوزيرة السابقة المكلفة بشؤون المرأة، على صفحتها على موقع “فايس بوك”، على ما قاله بن كيران بغضب، وقالت: “هذه تصاريح تعود إلى العصر الحجري، ولا تحترم البند 19 من الدستور”.

وفي “تويتر”، غرد المستخدم سي سعد قائلا: “بينكي جا يكحل ليها هو يعورها..”، بينما قالت رحيمة في تغريدة بالفرنسية: “إن كان ثمة مؤكد فهو أننا لا نستطيع اتهام بن كيران بالذكاء”. وكذلك غرد عمر بالفرنسية قائلا: “لربما يريد بن كيران زوجة ثرية”. وغرد أيوب: “إلا بقا بن كيران كيقود الحكومة… المغرب غادي يبدا يصدر الغباء السياسي أضعاف أضعاف ما يصدر من الفوسفاط”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!