في الأكشاك هذا الأسبوع
نيكول الغريسي

التعيين بظهير عندما ينتهي بالطرد بواسطة فاكس

البيضاء – الأسبوع

لم تظهر الأسباب الخفية التي جعلت مدير مجلة FEMINA التابعة لمجموعة “ماروك سوار”، الشبه حكومية، يبعد إحدى المتعاونات المغربيات منى عز الدين، وهو الإبعاد الذي جر صديقة لها كاتبة هي أيضا في المجلة، وهي اليهودية المغربية المشهورة، نيكول الغريسي، هزت عالم الفيسبوك، دفاعا عن صديقة لها طردت من المجلة، لمبالغتها في دعمها لإسرائيل، حيث برعت المدافعة نيكول، مستعملة طريقتها في التلاعب باللغتين العربية والفرنسية، لتذكر في هجمة متقنة، كيف أنه يتم دائما، طرد العناصر المنتجة، لتعويضها بالعناصر المنتمية لقبيلة بني وي وي، متسائلة عما إذا كان حفدة علي بابا، يتصورون أنهم ورثوا المغرب. ومضيفة ألسنا في المغرب الذي يعين فيه الشخص بظهير، ويطرد بفاكس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!