في الأكشاك هذا الأسبوع

الجامعة الأمريكية بالرباط تكتري عقارا فخما بدرهم رمزي !

لأول مرة سيحكي القيادي في العدالة والتنمية رضى بنخلدون عن تفاصيل فضيحة من العيار الثقيل تهم المدرسة الأمريكية المتواجدة بأحسن شوارع العاصمة الرباط. بنخلدون أوضح بمناسبة مناقشة اتفاقية موقعة بين المغرب وأمريكا تهم كيفية تسيير وتدبير شؤون المدارس الأمريكية بالمغرب، أن هذه المدرسة التي تعلم الطلبة المغاربة بمقابل مادي يبلغ حوالي 12 مليون سنتيم للطالب الواحد تستفيد من عقد إيجار للمقر الذي تشغله مع بلدية الرباط بدرهم رمزي.

وأشار بنخلدون أن هذا العقد المجاني سينتهي سنة 2017 وأن البلدية قررت إعادة كتابة عقد جديد مع الجامعة الأمريكية بمبلغ حدده خبير في 20 مليونا للشهر لكن البلدية رفضته لأنه لا يوازي السومة الحقيقية للعقار.

وأوضح بنخلدون أن الجامعة الأمريكية اقترحت على البلدية 5 ملايين سنتيم شهريا ورفضت البلدية، فاقتنت الجامعة الأمريكية أرضا في سلا وشيدت جامعتها.

في مقابل ذلك قال بنخلدون إن الحكومة المغربية إذا أرادت بناء مدرسة مغربية في أمريكا فهي مطالبة باقتناء الأرض بملايير الدولارات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!