في الأكشاك هذا الأسبوع
الكتاني

الكتاني واتفاقيات بالملايير في روسيا وتونس

أفادت مصادر مطلعة بأن “الفدرالية المهنية للحبوب” (فيياك)، التي تتولى توريد القمح من السوق الدولية لحساب الحكومة، تعاقدت الأسبوع الماضي مع مصرف “التجاري وفا بنك” لإنجاز الصفقة التي تبلغ قيمتها 300 مليون دولار. وأنتج المغرب خلال الموسم الحالي نحو سبعة ملايين طن من الحبوب الرئيسة. ولكنه يحتاج إلى ما بين ثلاثة وأربعة ملايين طن إضافية العام المقبل.
وكان “التجاري وفا بنك” وقّع الأسبوع الماضي عقد تعاون ومراسلة مع مصرف “سيبربنك” في موسكو، على هامش الملتقى الاقتصادي والتجاري بين المغرب وروسيا من أجل تطوير العلاقات التجارية والسياحية بين البلدين. وسيتولى “سيبربنك” تسديد الفواتير المغربية لحساب “التجاري وفا بنك” الذي سيواكب الصادرات المغربية إلى روسيا و النشاطات المالية والتجارية الروسية في المغرب.
وأشارت مصادر إلى أن روسيا ترغب في توسيع شراكتها مع المغرب والتوسع في إفريقيا جنوب الصحراء وشمال إفريقيا، حيث يوجد عدد من الشركات والمصارف المغربية. وأبدت موسكو اهتماما بتعزيز الشراكة والتعاون مع القطاع الخاص المغربي، وزيادة وارداتها من الرباط، خصوصا الفوسفاط والبواكير والحوامض والأسماك. وفي المقابل، ستبيع للمغرب منتجات غذائية وتجهيزات مدنية وعسكرية.

البنك نفسه كان قد وقع بالتزامن مع الزيارة الملكية لتونس، اتفاقية مع بنك قطر، يمنح بموجبها هذا الأخير قرضا بقيمة 40 مليون دولار لفرع المجموعة الوطنية بتونس “وفابنك تونس» لتمويل المقاولات الصغرى والمتوسطة. ووقع الاتفاقية كل من محمد الكتاني الرئيس المدير العام لمجموعة «التجاري وفابنك»، وعبد الله مبارك الخليفة المدير العام التنفيذي بالبنك القطري.

 

وكالات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!