في الأكشاك هذا الأسبوع

أرفود | محظوظ يصلح منزله على حساب راحة الجيران

أرفود – بوطيب الفيلالي

يستنكر مجموعة من سكان “الزنقة 12” في شارع مولاي إسماعيل بمدينة أرفود من إلقاء مخلفات إصلاح وأشغال البناء بأحد المنازل الموجودة هناك، والذي لم يجد القائمون عليها إلا “الزنقة 12″، الذي يعتبر الشارع الرئيسي لمدينة أرفود، لتجميعها وتركينها(..).

ورغم مطالب الساكنة بضرورة احترام سكان الزنقة، وتحرير الممر حتى تتمكن سياراتهم، ودراجاتهم، وباقي وسائل النقل من المرور بسلاسة، دون جدوى، كما لو كنا نعيش في عهد السيبة(..) فحتى شاحنة الأزبال التي خصصتها البلدية لجمع نفايات المنازل “كتضرب الدورة”، كي تتنقل عبر هذه الزنقة المجاورة لفندق تافيلالت، والذي لاشك أن السياح الذين يرتادونه سينقلون عن المدينة عجز السلطات بها عن حل مثل هذا المشكل، الذي لا يتطلب سوى أن تقوم السلطة المحلية بواجبها في تحرير الملك العمومي من مثل هذه المخلفات(..). فهل سيتحرك المسؤولون بأرفود لإرجاع البسمة لسكان “الزنقة 12″، أم أن هؤلاء سيمكثون في مكاتبهم المكيفة بعيدا عن “صداع الراس”؟.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!