في الأكشاك هذا الأسبوع

سلا | من يجرؤ على التحقيق في ملف هذا “الوزير الصغير”

سلا-ملوك عبد ملوك

أمطر فاعلون جمعويون ورجال تعليم، على أحد المسؤولين بوزارة التربية الوطنية بسلا، بوابل من الاتهامات والأوصاف المشينة، وصلت حد اتهامه من قبل رئيس “جمعية الآباء” بثانوية عبد الرحيم بوعبيد، بـ”الانفصال” بعد صباغته لمعظم المؤسسات التعليمية في سلا بألوان “الانفصاليين”، حسب تعبير رئيس جمعية الآباء(..).

وأضاف هذا الأخير على هامش وقفة نظمت مؤخرا، أمام نيابة وزارة التربية الوطنية بسلا، أن هذا المسؤول بسط سيطرته على كافة مفاصل الحياة النقابية والتعليمية بسلا من خلال توظيفه لمن وصفهم نفس المتحدث بـ”الشناقة”، في إشارة إلى نقابيين مكنهم المسؤول المعني من امتياز “التفرغ” لغرض في نفس يعقوب(..).

وطالب بمحاسبة هذا المسؤول، والذي وصفه بـ”الوزير الصغير” داخل مدينة سلا، على كل الاختلالات التي جرت في المؤسسات التعليمية وداخل النيابة على عهده، قبل رحيله، متهما إياه بأنه لا يتحدث عن الموظفين إلا بعبارة “الأحمق والحمقاء” و”الفاسد والمفسدين”.

فاعل جمعوي آخر، قال إن المعني بالوقفة لا يعير قيمة لأي مسؤول ويسيء للجميع بمن فيهم “ممثلي صاحب الجلالة”.

وطالب المحتجون برحيل “الوزير الصغير”، هاتفين بشعارات من قبيل: “يا وزير يا مسؤول هادشي ماشي معقول”(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!