في الأكشاك هذا الأسبوع

استهتار طبيب جزائري وراء مقتل رجل أعمال مغربي

الرباط – الأسبوع

أدى تعنت طاقم طبي جزائري إلى مقتل مغربي على أرضية مطار وهران في ظروف وصفها نواب عرب من السودان، ومصر، وجيبوتي، بـ”البشعة”.

يحكي هؤلاء النواب العرب الذين كانوا في زيارة للمغرب، الأسبوع الماضي، للمشاركة في اجتماع الدورة الرابعة عشر للجنة التنفيذية للبرلمانات العربية التي انعقدت في مدينة مراكش على مدى يومين 5 و6 يونيو الجاري، أن شاب مغربي رجل أعمال يستثمر في عدد من الدول العربية قد أصيب بأزمة قلبية مفاجئة على مثن الطائرة المصرية التي كانت قادمة من القاهرة في اتجاه الدار البيضاء، ليلة الثلاثاء الماضي.

ويضيف ذات النواب العرب هذه الأزمة التي أصابت الرجل المغربي دفعت بالربان المصري إلى تحويل الطائرة صوب مطار وهران عوض الدار البيضاء، وذلك لتقديم الإسعافات الأولية، وبالفعل حضر طاقم طبي جزائري بقيادة الطبيب الرئيسي الذي صدم الحضور حين صعد إلى الطائرة ورفض التأشير للمصاب بالتنقل إلى إحدى المصحات الجزائرية بدعوى أن حالته لا تستدعي إلى القلق.

وأمام احتجاج النواب العرب على هذه الفضيحة لأزيد من ثلاث ساعات رفض الطبيب مرة أخرى السماح له بمغادرة الطائرة بدعوى أن المغربي يتظاهر بهذه الأزمة خوفا من الاعتقال بمطار الدار البيضاء، وأن هذا أسلوب عاد من رجال الأعمال، وهكذا استمر الوضع حتى توفي المعني بالأمر وسط غضب واحتجاج  ركاب الطائرة، وعلى رأسهم بعض النواب العرب الذين قرروا رفع الأمر إلى حكوماتهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!