في الأكشاك هذا الأسبوع

4 ساعات من أجل العثور على الماء في شفشاون

يجد سكان مجموعة من الدواوير التابعة إداريا إلى جماعة أمثار بمدينة شفشاون، في كل صباح، أنفسهم مضطرين إلى قطع مسافات طويلة للحصول على “شربة” ماء يروون بها ظمأهم خاصة مع درجات الحرارة المرتفعة هذه الأيام(..) وأصبح الحصول على الماء هو الشغل الشاغل لهذه الساكنة، أمام صمت المسؤولين رغم شكاياتهم المتكررة(..).

ويبقى أكثر الدواوير معاناة وتضررا هو دوار “بني بوحرايث” الذي يصل عدد الأسر به إلى أزيد من 200 أسرة، تجد نفسها مضطرة لقطع كيلومترات إما لدوار “تغسوان” أو “لي تسفت” على متن السيارات(..)أو لقطع أكثر من أربع ساعات على البهائم لدوار “صدام”، كما هو الشأن بالنسبة لسكان دوار “افريون”(..). ويحكي أحد الشباب المنتمي لدوار “تازة” بكل حسرة، برنامجه اليومي الذي يقضي 4 ساعات فيه، كل يوم، للحصول على 50 لترا من الماء الصالح للشرب، أو للاستحمام، وتنظيف الملابس بمعية أفراد الأسرة(..) والذين غالبا ما تكون ضربات الحرارة الشديدة والقاسية سببا في التعجيل بمرضهم.

ويضيف ذات الشاب أنه لم يعد يتحمل كل هذا العناء يوميا خاصة ورمضان الكريم على الأبواب، موجها رسالة استغاثة واستنجاد للمسؤولين من أجل النظر بعين الرحمة إلى سكان هذه الدواوير، كما استنكر السياسة التي تقتصر فقط على حفر بئر يفوق عمقه 20 مترا، غالبا ما يكون جافا من المياه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!