في الأكشاك هذا الأسبوع

الخلاف بين الوالي الحضرمي والمنتخبين في جهة كلميم

كلميم – الأسبوع

ساد تخوف بين أعضاء مجلس جهة كلميم السمارة من تأثير الخلاف الدائر بين الوالي الحضرمي، والمنتخبين المحليين، وتحولت أشغال الدورة إلى نقاشات سياسية وهو الشيء الذي لم يتم.

“الأسبوع” إلى جانب مجموعة من المنابر الإعلامية الوطنية والمحلية تابعت لتسع ساعات متواصلة أشغال الدورة التي ترأسها عبد الوهاب بالفقيه نائب رئيس الجهة وحضرها منذ انطلاقتها الوالي الحضرمي وعمال السمارة، وطاطا، وآسا الزاك، باستثناء عامل إقليم طانطان الذي يواجه مشاكل مع المنتخبين المحليين الذين يطالبونه بالرحيل.

النقاشات التي عرفتها دورة مجلس جهة كلميم السمارة كانت ايجابية وبدا نوع من الانفراج في الإشكال الحاصل بين بالفقيه والحضرمي من خلال تبني السلطة كل أجوبة ومداخلات الجهة، وظهر نوع من التشنج في ما يخص اتهام منتخبو طانطان مدير المركز الجهوي للاستثمار بعرقلة ملفات الاستثمار ونفور المستثمرين بسبب بطء الإجراءات، وحاول مدير المركز أن يدافع عن مسيرته التي أجمعت مكونات الجهة على ضرورة إعادة تقييم عمل المركز، ونتيجة تشعب وصعوبة نقطة تتعلق بالتحفيظ العقاري بطانطان، فقد اقترح الوالي على المجلس عقد يوم دراسي حول مشاكل التحفيظ بمدينة طانطان بعد المشاكل الخطيرة التي أثارها رئيس بلدية الوطية وأعضاء المجلس الإقليمي لطانطان، والتي يتهمون فيها المحافظة العقارية والأملاك المخزنية بالتواطؤ لإقبار مدينة طانطان.

ونال عرضا المديرية الجهوية للصناعة التقليدية، ومديرية التجهيز والنقل استحسان المجلس، لما يحملانه من مستجدات ومشاريع كبرى قادرة على الرفع من مستوى مدن وأقاليم الجهة سواء تعلق الأمر بالصناعة التقليدية أو توسيع الطرق وفك العزلة عن العالم القروي، وبدا عبد الوهاب بالفقيه غير متأثر بالخلاف الدائر بينه وبين الوالي الذي كان يتقاسم معه الحديث أو توضيح بعض النقط الشائكة ومنها على الخصوص مشاكل الاستثمار والمحافظة العقارية، واختتم المجلس أشغاله بالمصادقة على مجموعة من اتفاقيات الشراكة تتعلق بالمساهمة في إنجاز عدد من المشاريع وإعادة برمجة اعتمادات من فصل إلى آخر، قبل أن يدعو بالفقيه الأعضاء لحفل غذاء بإقامة الوالي كان الجميع يعتقد بأن بداية انفراج الأزمة بين الحضرمي وبالفقيه ستنتهي، إلا أن هذا الأخير قاطع الغذاء وغاب عن الأنظار متشبثا بقرار مجموعته مقاطعة الوالي الحضرمي، ويبقى سؤال الساعة مطروحا كلميم إلى أين(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!