في الأكشاك هذا الأسبوع

الفنيدق | الحسابات السياسية تحرم السكان من الماء والكهرباء

يشهد حي “البرارك” بمدينة الفنيدق، من بين العشرات الأحياء، نوعا من التهميش والنسيان من طرف الجماعة الحضرية، فبعدما طالبت إحدى الشركات المفوض لها تدبير الماء والكهرباء، سكان الحي المذكور بـ6 ملايين سنيتم من أجل تزويدهم بالماء صالح للشرب والكهرباء، لم يتحقق أي شيء وظلت الساكنة تعاني لسنوات عدة.

وحسب تصريحات بعض ساكنة الحي المقصي من جميع المشاريع التي تعرفها المنطقة، فإن السبب وراء هذا التهميش هو تواطؤ أحد المسؤولين بالجماعة مع الشركة المعنية بسبب حسابات سياسية(..).

ويؤكد السكان أنه تم منحهم دعما من طرف عمالة المضيق – الفنيدق في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لتزويدهم بالماء والكهرباء، لكن نفس المسؤول الفنيدق مازال يحتجزه داخل جماعته حارما بذلك العشرات من الأسر من حقها في الماء والكهرباء، وضاربا بذلك الخطاب الملكي الأخير بمناسبة ذكرى 20 غشت، حيث أكد بين طياته حرص جلالته على توفير البنية التحتية للمداشر، والقرى، والأحياء المنسية، والمعزولة، والسهر على تزويدها بالكهرباء والماء الصالح للشرب. وعوض التفعيل الفوري للخطاب الملكي مازالت الجماعة الحضرية للفنيدق تعيش في جو أقل ما يقال عنه كارثي(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!