في الأكشاك هذا الأسبوع

استبعاد اللجوء للملك أو القضاء في واقعة المطالبة بحل حزب الأصالة والمعاصرة

الرباط: الأسبوع

فجرت هجومات عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة على حزب الأصالة والمعاصرة نقاشا حادا داخل “البام” بسبب هذا الهجوم القوي وغير المسبوق.

قيادات “البام” عقدت اجتماعات ماراطونية لدراسة هجوم رئيس الحكومة الذي دعا علانية لحل البام، وطرحت عدة خيارات للرد.

أول هذه الخيارات ذهبت في اتجاه رفع دعوى قضائية ضد رئيس الحكومة الذي دعا إلى حل حزب، وهو رئيس حكومة كل المغاربة يملك وزارة العدل ووزارة الداخلية، مقابل خيار ثانٍ وأصوات أخرى اقترحت اللجوء إلى تحكيم ملكي في هذه النازلة مادام الأمر يتعلق برئيس مؤسسة دستورية هي الحكومة.

بينما استقر رأي الأغلبية على مواجهة بن كيران بقبعة رئيس حزب العدالة والتنمية، أي مواجهته سياسيا وفي الساحة السياسية وعلى جميع المستويات الإعلامية والبرلمانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!