في الأكشاك هذا الأسبوع
محكمة النقض الفرنسية

الفرنسيون يعرفون “أركان” أكثر من المغاربة

      حسمت محكمة النقض الفرنسية في قضية «أركان» المرفوعة من شركة «بييرلافابر» للمنتوجات التجميلية ضد شركة «كليرجوا»، وقضت المحكمة في حكم نهائي، أن «أركان» ليست علامة تجارية وإنما اسم لزيت مغربية قحة 100%.
وصدر الحكم، في وقت كانت السلطات المغربية، المعنية أولا وأخيراً، بهذه المادة لأنها منتوج مغربي خالص، مغيبة تماما، ولم تعره أي اهتمام، في قضية تعود بدايتها إلى حوالي 30 سنة وبالضبط إلى 22 أبريل 1983، حيث كانت الشركة الفرنسية «لافابر» تستعمل اسم «أركان» كعلامة تجارية لأحد منتوجاتها.
وذكرت مصادر مطلعة أن الحكم وضع حدا لكل الجدل الذي كان قائما حول «أركان» كاسم لزيت مغربية، لا تنتج إلا في المغرب.
وأضافت المصادر أنه في الوقت الذي كان من المفروض أن تثير السلطات المغربية هذا الموضوع وتقاضي الشركة الفرنسية، فإنها سكتت تماما عنه، كما تسكت دائما عن مواضيع أخرى تتعلق بتراثها ومكوناتها الثقافية والاقتصادية.
وكانت إحدى الجمعيات قد أثارت الموضوع في السابق، لكنها سكتت عنه بعد ذلك لتستمر الشركة الفرنسية في استغلال الاسم المغربي طيلة 30 سنة إلى حين إصدار الحكم المذكور.
وجاء في منطوق الحكم أن اسم «أركان» أو «Argan»، كما هو مضمن في معجم اللغة الفرنسية الموجه إلى العموم يرجع إلى القرن 19، وهو يعني اسم شجرة تنتج ثمرها زيتا تسمى بدورها أركان، يتم استعمالها في مواد مختلفة غذائية وتجميلية، لذلك فهذا الاسم لا يمكن استعماله بأي وجه من الأوجه كعلامة تجارية، ويجب التشطيب عليه من علامات شركة “لافابر”.

العلم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!