في الأكشاك هذا الأسبوع
بوليف

مقال “الأسبوع” وتحركات الوزير بوليف

الرباط – الأسبوع

      مباشرة بعد  مقال جريدة “الأسبوع” في عددها ليوم الخميس فاتح ماي الماضي الذي نشر استنجاد المواطنين بالوزيرين الإسلاميين عزيز الرباح ونجيب بوليف، بسبب ما يعانونه من إهانة على يد الشركة التي فازت بصفقة تجديد بطاقات السياقة، عقد بوليف بأمر من الرباح اجتماعا طارئا ومطولا مع الشركة المعنية وأسفر على قرارات هامة خففت نوعا من القهر الذي كان يعانيه المواطن، كما شرحته “الأسبوع”.

وتدخل الوزير بوليف وأجبر الشركة التي عجزت على الوفاء بالتزاماتها، على تمديد فترة عملها من التاسعة صباحا حتى حدود السابعة مساء وذلك ابتداء من فاتح ماي الجاري، مع تقسيم وقتها صباحا إلى عملية وضع طلبات التجديد ومساء إلى تسليم رخص السياقة الجديدة.

هذا الإجراء الذي رحب به المواطنون خفف من عبء الاكتظاظ ومن عبء الإهانات التي كان يتعرض لها المواطنون والمواطنات لأيام عديدة تحت نار الشمس الحارقة والطوابير الطويلة دون فائدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!