في الأكشاك هذا الأسبوع
حليمة العسالي

أولى ضربات حليمة العسالي لحداد

     وجهت المرأة “الحديدية” داخل حزب الحركة الشعبية حليمة العسالي ضربة قوية للحسن حداد منافس امحند العنصر على الأمانة العامة للحزب.

حليمة العسالي استطاعت بعد اجتماعات ماراطونية ببيتها بالرباط حشد نساء الحركة الشعبية ضد لحسن حداد وإعلان دعمهن بصفة رسمية لمحند العنصر الأمين العام الحالي.

حليمة العسالي التي ساندت خديجة المرابط قبل شهرين على رأس التنظيم النسائي للحزب خلفا للراحلة زهرة الشكاف، جمعت نساء الحزب في مدينة الجديدة في إطار لقاء تحت عنوان “اللقاء التواصلي للنساء الحركيات”، بينما العنوان الحقيقي كان هو إعلان بيان باسم التنظيم النسائي للحزب يساند العنصر رسميا ويتمسك به كأمين عام دائم للحركة.

العسالي أعلنت لبعض مقربيها أنها ستعلم حداد فن السياسة من جديد وتحضر له مفاجآت من العيار الثقيل ستكشفها قبيل انعقاد المؤتمر المقبل.

من جهة أخرى، تدخل مقص الرقيب بجريدة حزب الحركة الشعبية لمنع نشر أخبار حداد ومواقفه حول الحزب على صفحات الجريدة، وعلى رأسها فعاليات الندوة الصحفية التي نظمها بالرباط الأسبوع الماضي لإعلانه عن ترشحه لمنافسة العنصر، والاقتصار فقط على بعض الأخبار بصفته وزيرا للسياحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!