في الأكشاك هذا الأسبوع

سينما | زوجة يوسف بن تاشفين تثير الجدل في المغرب

الرباط – حسن الأشرف

      أثار فيلم “زينب زهرة أغمات” الذي يسرد شخصية زينب النفزاوية، إحدى أشهر النساء في تاريخ المغرب، ويعرض حاليا في القاعات السينمائية المغربية، جدلا بخصوص تجسيد دور شخصية تاريخية عظيمة من طرف ممثلة شابة عرفت بأداء أدوار “جريئة وساخنة”.

وزينب بنت إسحاق النفزاوية هي زوجة أحد أعظم القادة في تاريخ المغرب الأقصى، يوسف بن تاشفين، مؤسس مدينة مراكش، وقد وصفها المؤرخ العربي ابن خلدون بأنها “ذات شخصية قويّة وإحدى نساء العالم المشهورات بالجمال والرياسة”.
وتناولت المخرجة المغربية، فريدة بورقية، مسار حياة هذه المرأة غير العادية في تاريخ المغرب في عهد الدولة المرابطة، وأسندت دورها إلى ممثلة وصفتها الصحافة المغربية بالـ”مثيرة للجدل”، هي فاطيم العياشي، إلى جانب ممثلين معروفين، منهم الفنان محمد مجد، ومحمد خيي، وفريد الركراكي.

الناقد السينمائي، الدكتور حسن بنشليخة، قال في تصريحات لـ”العربي الجديد”، إن تجسيد الممثلة فاطيم العياشي لدور زينب النفزاوية يسيء لهذه الشخصية النسائية التاريخية، وإنها غير مؤهلة لتقمص دور سينمائي في غاية الأهمية. مضيفا أنها “لم تكن موفقة في أي مشهد ولم تمتلك أدوات التعبير، سواء في نظراتها، أو في حركاتها، أو تقاسيم وجهها”.

وانتقد بنشليخة إسناد دور زوجة أسد المرابطين بالمغرب، “إلى ممثلة غير ملتزمة أخلاقيا، وسبق أن تعرت في أفلام مثل “موشومة” للحسن زينون، و”فيلم” لمحمد أوشاور”.

وأردف المتحدث أنّ “المخرجة أيضاً لم تتحكّم في زمام الفيلم نظرا لقلة نضجها ومعرفتها بموضوع الشخصية التاريخية، فافتقر العمل للعمق، وتخللته العديد من مشاهد الإخراج التلفزيوني”.

ولفت إلى أن “عدم إلمام المخرجة بتفاصيل تقنيات الإخراج التاريخي أفضى إلى خسارة فنية، حيث غامرت المخرجة في عالم الصورة الدرامية بسرد حياتي مبسط، وفي أجواء غير مقنعة باستخدام تقنيات لا مدلول لها، فكانت النتيجة كارثية، هدرت معها ملايين الدراهم”.

في المقابل قالت الممثلة المغربية، فاطيم العياشي، لـ”العربي الجديد” إن انتقاد البعض لها فقط لأدائها دور زينب النفزاوية استناداً إلى أدوار سينمائية سابقة قامت بها، هو أمر غير منطقي، و”لا يستند إلى أي أساس سليم من أبجديات النقد والتحليل الفني”.

وأوضحت الممثلة: “هناك ممثلون عالميون قاموا بأدوار مختلفة تتعلق بأنماط بشرية وشخصيات إنسانية مختلفة، لكنهم لم يتعرضوا للنقد فقط لكونهم أدوا دورا تاريخيا”، وضربت مثلا الفنان الأمريكي الراحل أنطوني كوين الذي قام ببطولة فيلم عن عمر المختار.

ورفضت فاطيم أن تنعت بالممثلة التي تعتمد في تقمصها للشخصيات على جسدها فقط، أو أنها فنانة مثيرة للجدل في الأفلام التي تقوم ببطولتها، مؤكدة أن لديها أعمالا سينمائية وتلفزيونية عديدة ليست فيها أية جرعة من الإثارة، كما أكدت أنها أدت شخصية زينب النفزاوية كما وردت ملامحها في السيناريو، مشددة على أن من حق أي ممثل اختاره المخرج أن يتقمص أية شخصية كانت شرط إتقان الدور، وأن تكون القصة جيدة”.

العربي الجديد

تعليق واحد

  1. أرى ان تحليل الدكتور بنشليخة ,كان اقرب الى الحقيقة,ما تضمنه في نقده لشخصيات هذا الفيلم الى جانب تطرقه الى زلات المخرجة بورقية,هو في الواقع امر يلاحظه كل متتبع للفن السابع في بلادنا,خاصة وان المخرجة انتقلت الى الإخراج السينمائي وبالضبط الى الاعامل التي تتطلب جهدا كبيرا,سواء تعلق بالمعرفة الدقيقة لتقنيات الإخراج التاريخي الذي هو في حد ذاته عالم متشعب وضخم,او اقتصر الامر على الاختيارات الصائبة لمثل هذا النوع من الإخراج,وقد نورد مثالا بسيطا حتى نقف على حجم مسؤولية المخرج امام تقديم عمل بهذا الضخامة,كمثال فقط نأخذه من فيلم تم إخراجه وانتاجه ومشاركة العديد من الممثلين فيه من المغرب ,هو فيلم”الرسالةط لمخرجه المرحوم مصطفى العقاد,لو نظرنا قليلا وعدنا الى تفاصيل هذا الفيلم سوف نجد ان إخراجه لم يكن بالشيء السهل كما ان صاحبه لم يتجرأ على اخراج مثل هذا النوع من الأفلام التاريخية الا بعد ان تمت له المباركة والشفاعة بعد مضي زمن طويل في ممارسة مهنته الأولى كتقني في المنتاج داخل استديوهات هوليود..وبعدها تحول الى مخرج ممارس لاعمال اجنبية او كمساعد مخرج لهذه الاعمال..وعندما نضج فكره وتطورت ممارسته التقنية وخبر عالم الإخراج السينمائي..كان من ثمرة ما انتج من أفلام عالمية ومنها فيلم”الرسالة” و”عمر المختار” اللذين ابدع فيهما أي ابداع..
    اما بورقية فهي سيدة نعرفها قدمت اعمالا تفزيونية لايمكن ان ترقى بها لتكون في مستوى تطلع انتاج فيلم تاريخي ,يجدر بها ان تفكر في التعاطي معه,ان تفكر الف مرة,حتى لاتشيء الى هذه الحقبة التاريخية من تاريخ بلد عظيم مثل المغرب,ان تسيء أيضا لمخرجين مغاربة كبار ولممثلين في مستوى كبير..وهذا ماحصل وهي تتعامل مع ممثلين لازالوا في بداية الطريق..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!