في الأكشاك هذا الأسبوع
الزايدي

الاقتطاع من أجور أنصار الزايدي في البرلمان

الرباط – الأسبوع

     لعبة شد الحبل بين الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي إدريس لشكر وأحمد الزايدي رئيس الفريق الاشتراكي ورفاقه تدخل مراحل متقدمة.

ادريس لشكر قرر خلال آخر اجتماع للفريق بمجلس النواب، الثلاثاء الماضي، وضع حد لمقاطعة الزايدي ورفاقه لاجتماعات الفريق ولمختلف أنشطته في الصباح، خاصة أن بعض هؤلاء يفضل مطعم البرلمان على حضور اجتماعات لشكر.

أول القرارات التي اتخذها لشكر هي إعادة نشر رفاق الزايدي في اللجان البرلمانية التسعة الدائمة دون مراعاة تخصص كل واحد منهم ودون استشارة رغبة أي طرف منهم، بل صدر بعض النواب دون إخبارهم إلى اللجنة الجديدة المسماة لجنة مراقبة الإنفاق العمومي.

لشكر وبعدما حرص على حضور أشغال لجنة العدل شخصيا في المناقشات الأخيرة في هجوم مباشر على حسن طارق وأحمد الزايدي، ألح على ملء جميع المقاعد التي تمثل الحزب منها حضوره في ندوة الرؤساء الأسبوعية مع رئيس مجلس النواب، وترؤسه اجتماع الفريق كل ثلاثاء صباحا والجلسة العامة، ثم تكفله بالحديث رسميا باسم الفريق والحزب في جميع الكلمات داخل جميع اللجان، هذا طبعا مع التفكير في آليات ناجعة لعملية الاقتطاع من الرواتب قد يفعلها قانونيا في القريب العاجل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!