في الأكشاك هذا الأسبوع

البرلمانيون الجدد لم يجدوا مقاعدهم بالبرلمان

الرباط: الأسبوع

لا يزال تبادل الاتهامات بين بن كيران والبرلمان مستمرا بخصوص المسؤولية المباشرة في عدم التحاق النائبين الفائزين في الانتخابات الجزئية الأخيرة بكل من سيدي إفني ومولاي يعقوب بالبرلمان.

ففي الوقت الذي حمل فيه الوزير الحبيب الشوباني البرلمان المسؤولية عن عدم إعلان أسماء الفائزين في جلسة الأسئلة، يوم الثلاثاء الماضي “6 ماي”، علما أن رسالة رئيس الحكومة توصل بها البرلمان يوم الإثنين “5 ماي”، قال مصدر من البرلمان إن بن كيران أحال بالفعل الرسالة يوم الإثنين الماضي، لكن في وقت متأخر حيث توصل بها مكتب الاستقبال في حدود الساعة الخامسة مساء أي في وقت انتهى فيه اجتماع مكتب مجلس النواب على الساعة الحادية صباحا، ثم اجتماع ندوة جميع رؤساء الفرق واللجان على الساعة الثالثة زوالا؛ وهما الاجتماعين الذين يقرران جميع تفاصيل تسيير البرلمان ومختلف القرارات الخاص به.

وكان كل من الاستقلاليين و”الباميين” (نسبة إلى البام) قد احتجا خلال جلسة الثلاثاء ما قبل الماضي، على عدم استكمال إجراءات التحاق النائبين الفائزين بالبرلمان من خلال رسالة يوجهها وزير الداخلية لرئيس الحكومة ويحيلها هذا الأخير على البرلمان ليتم الالتحاق الرسمي لهؤلاء بقبة البرلمان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!