في الأكشاك هذا الأسبوع
امحند العنصر

لماذا يفضل العنصر “ضاية الرومي” على الرباط ؟

     يبدو أن امحند العنصر أمين عام الحركة الشعبية يعشق حد الجنون الفندق المعروف في “ضاية الرومي” نواحي مدينة الخميسات، حيث يختار ذات الفندق لتنظيم مختلف أنشطة حزب السنبلة كان آخرها لقاء لتأطير نساء الحزب قبل شهر حضره العنصر شخصيا بذات الفندق.

“العشق” لهذا الفندق، سيمتد حتى لنفسية امحند العنصر وزير التعمير وإعداد التراب الوطني هذه المرة، حيث سينقل باسم الوزارة من أجل عقد لقاء دراسي يوم السبت الماضي حول “مشاكل التعمير في العالم القروي”، “سينقل” برلمانيين ورؤساء جماعات وصحافيين ومتتبعين من قلب العاصمة وحتى أطراف مدينة الخميسات، وهو اللقاء الذي كان قد اتفق العنصر مع أعضاء لجنة الداخلية بمجلس النواب على عقده بمناسبة مناقشة قانون التعمير الجديد دون تحديد المكان بعدما كان الكل يعتقد أنه بالرباط. ويبدو أن ضاية الرومي وناس “ضاية الرومي” أضحوا يستهوون العنصر الذي بات يفضل الاعتكاف والتصوف بهذا الفندق الخلوي في ضواحي الخميسات أكثر من غيره بباقي المدن.

من جهة أخرى، يستعد لحسن حداد منافس العنصر على الأمانة العامة لحزب السنبلة  خلال المؤتمر القادم، لكشف بالأرقام استغلال العنصر لصفته الوزارية في الدعاية الحزبية لحملة بقائه على رأس الحزب.

حداد جرد مختلف السفريات الماراطونية خلال الشهر الماضي والتي تفوق العشر للعنصر بصفته وزير التعمير لترؤس الوكالات الوطنية للتعمير بعدد من المدن “بني ملال، وفاس، وخنيفرة، وغيرها” وعقده خلالها لعشرات اللقاءات الحزبية لحشد دعم الحركيين في استمراره على رأس الحركة الشعبية لولاية جديدة قد تكمل 32 سنة من حكم العنصر للحركة الشعبية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!