في الأكشاك هذا الأسبوع
حلا شيحة

حلا شيحة اعتزلت الفن وأصبحت داعية إسلامية

أثارت أنباء عن بدء الفنانة المصرية المعتزلة حلا شيحة عملها كداعية إسلامية بأحد المراكز الدينية جدلا كبيرا بين الجمهور والدعاة.

وذكرت مصادر إعلامية أن حلا التي تركت الفن وسافرت بالفعل خارج مصر عدة سنوات بعد زواجها من شاب متدين وملتح، كندي إيطالي الجنسية، عادت معه إلى مصر واستقرا فيها، وبدأت تعمل كداعية إسلامية في مركز ديني ينظم مجموعة من الدروس، تقدم فيه شرحا لكيفية التقرب من الله عز وجل تحت عنوان: “في حب الله”.

الدروس التي تقدمها حلا للراغبين في الاستفادة، تشهد إقبالا شديدا من الجمهور، خاصة أن الدروس بلا مقابل مادي، بالاتفاق بينها وبين المركز.

وبين مؤيد ومعارض استقبل الجمهور الخبر، فمنهم من اعتبر أن الدعوة ليست حكرا على أحد، وأنها ستساهم في هداية فتيات كثيرات باعتبار أن حلا لها شعبية كبيرة بينهن، في ما تخوف كثيرون من تكرار تجربة إحدى الفنانات التي ارتدت الحجاب وقدمت برنامجها دينيا، ولكنها عادت وتركت الحجاب.

الجدل لم يتوقف عند الجمهور فقط، ولكن أيضا بين الدعاة ولكنهم رحبوا بهذا الأمر، حيث أكدت الدكتورة آمال كامل عميد الدراسات الإسلامية بالزقازيق جامعة الأزهر، أنه يجوز للفنانة أن تكون داعية إسلامية، ما دامت أعلنت توبتها صريحة ودرست علوم الدين على يد متخصصين في الدعوة.

من ناحيته، قال الدكتور محمد عمارة، إنها تسير على خطى رابعة العدوية التي كانت على ما كانت عليه، ثم أصبحت بعدها مثالا يحتذى به من أقصى اليسار إلى أقصى اليمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!