في الأكشاك هذا الأسبوع

جماعة الكنتور | احتراق حافلة يكشف غياب محطة خاصة

       استفاق سكان قرية سيدي أحمد التي تبعد بـ7 كلم عن اليوسفية، مؤخرا، على حادث احتراق حافلة نقل، بعدما استنشقوا رائحة كريهة تأكدوا بعدها أنها منبعثة من جراء احتراق حافلة نقل تسمى “جوهرة”(..).

وخلف الحريق أضرارا مادية كبيرة ولم يتبق منها إلا الهيكل، كما لم يسلم من الحريق مستودع للمواد الغذائية كانت الحافلة مركونة بجانبه، حيث أتلفت بعض المواد الموجودة به وشابتها النيران.

ويؤكد أحد المواطنين أن الحافلة كانت مركونة تنتظر من يصلحها بسبب أعطاب ميكانيكية، وتساءل عن إتمام مشروع المحطة التي طالها النسيان من طرف المجلس القروي للكنتور وعمالة إقليم اليوسفية.

عبد الرحيم عواد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!