في الأكشاك هذا الأسبوع

اتهام زوجة عبد العزيز المراكشي بتبديد أموال المساعدات الإنسانية

العيون – الأسبوع

      رفض الصحراويون بمخيمات تندوف هدر مال المحاصرين المحصل من المساعدات الدولية على مهرجان سمي بـ”سينما الصحراء”، تولت رئاسته حرم زعيم البوليساريو محمد عبد العزيز، والذي كان من بوادر رفضه إقدام شباب التغيير على إحراق خيمة من خيامه، الشيء الذي خلق حالة من الهلع والفزع لدى ضيوفه، ما جعل العديد من المشاريع الحياتية داخل مخيمات اللاجئين والممولة من قبل جمعيات إسبانية تصاب بالتوقف بسبب الضائقة المالية التي اجتاحت إسبانيا، وقد خطط لما سمي بالمهرجان الفضيحة بالعاصمة الإسبانية مدريد بتاريخ 28 شتنبر 2013.

وفي هذا الاجتماع، قدم أعضاء من إحدى الجمعيات الإسبانية المتعاطفة مع البوليساريو وثائق تثبت تورط المدعو “بشرايا بيون” ممثل الجبهة بمقاطعة مدريد ونائبه في تقديم فواتير مزورة من طرف جهات رسمية في جبهة البوليساريو لأموال وجهت إلى جيوب رموز الفساد والمسؤولين عن تنظيم مهرجان “سينما الصحراء”، وهي الفضيحة التي مازالت جمعيات إسبانية تنتظر الحسم فيها أو تقديمها للعدالة الإسبانية في حالة عدم تأديب، أو توقيف المتهمين وإعادة الأموال المهربة إلى الجهات الشرعية.

والتزم ممثل البوليساريو بإسبانيا في هذا الاجتماع بإيجاد حل سريع للقضية قد يكون على شكل حركية اضطرارية على مستوى تمثيلية مدريد، وهو الأمر الذي عجزت قيادة الرابوزني عن تحقيقه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!