في الأكشاك هذا الأسبوع

منع أنصار الزايدي من السفر إلى الخارج

الرباط – الأسبوع

       يتضح أن معركة الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي إدريس لشكر مع الرئيس السابق للفريق الاشتراكي بمجلس النواب أحمد الزايدي ورفاقه، أخذت بعدا آخرا وتصعيدا جديدا بعد تواري الطرفين عن الأنظار.

حيث رد لشكر على مقاطعة الزايدي ورفاقه لأشغال الفريق الاشتراكي ولحضور البرلمان بصفة عامة، بمنع رفاق الزايدي من طرح الأسئلة الشفوية داخل الجلسات العامة ومن السفريات باسم الفريق إلى خارج أرض الوطن في إطار الدبلوماسية الموازية.

إلى ذلك، طرح لشكر خلال الاجتماع الأخير للنواب، الثلاثاء الماضي، على الاجتماع كيفية التعامل مع استمرار غياب رفاق الزايدي عن الاجتماعات، واقتراح  الرفع في نسبة الاقتطاعات من أجور نواب رفاق الزايدي وبخاصة في  نسبة مساهمة هؤلاء في ميزانية صندوق الفريق، وذلك بسبب التغيبات غير المبررة.

ووجد لشكر نفسه، خلال آخر جلسة يترأس فريقا برلمانيا لحزب الوردة لم يتعد حضور أعضائه 12 نائبا ونائبة اتحادية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!