في الأكشاك هذا الأسبوع
رويدة مروة

هل تعرف “مروى” أسرار الجهوية الموسعة؟

الرباط – الأسبوع

     اسمها رويدة مروة، ناشطة لبنانية ومديرة المركز الدولي للتنمية والتدريب وحل النزاعات، يتم تقديمها في مختلف وسائل الإعلام باعتبارها إحدى المساندات للطرح المغربي القاضي بمنح الأقاليم الجنوبية حكما ذاتيا في إطار الجهوية الموسعة، وقد سمحت الفرصة بظهورها مؤخرا على هامش مناقشة مجلس الأمن لمهمة المينورسو في الصحراء، وقد كان لافتا للانتباه حديثها في تصريحات صحفية عن كون المغرب سيطبق المدة المقبلة الجهوية الموسعة.

يذكر أن الخطوط العريضة لمشروع الجهوية لم تظهر بعد، بسبب التريث في تطبيق النموذج الذي قدمته اللجنة الاستشارية للجهوية التي ترأسها عمر عزيمان للملك في شهر مارس 2011 والتي اختزلت عدد جهات المغرب في 12 جهة، قبل أن تبادر عدة أصوات إلى انتقاد هذا التقسيم ليفتح المجال للتراجع عن المشروع في صيغته “العزيمانية”، (نسبة إلى عزيمان).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!