في الأكشاك هذا الأسبوع

خريبكة | البغال والحمير في عاصمة الفوسفاط

         تنتشر بمدينة خريبكة كما ببعض المدن المغربية، أصناف كثيرة من العربات المجرورة بواسطة الدواب، حيث تعتبر مصدر لكسب القوت اليومي بالنسبة لكثير من الأسر الفقيرة، فمنهم من يستعملها لعرض الفواكه والخضر للبيع، وهناك من يستعملها في نقل بعض المواد كالإسمنت، والرمل، وغيرهما، بينما نجد من يستعملها كوسيلة للنقل خصوصا يوم السوق الأسبوعي.

وساهمت عوامل كثيرة في انتشار هذا النوع من العربات بالمدينة أهمها: الفقر، والبطالة، والظروف التي تعيشها خاصة الأسر التي تقطن في هامش المدينة بالإضافة إلى الطابع الفلاحي للمنطقة، والذي يجعلها محاطة بعدد من الدواوير القروية التي يستعمل سكانها هذه العربات في تنقلهم من وإلى المدينة.

هذا الانتشار المهول لهذه العربات يجعلها تتجول بحرية تامة في خرق صريح لقانون السير والجولان في ظل غياب مراقبة وسياسة ردعية من السلطات المختصة، مما أدى إلى تشويه المدينة وشوارعها حيث يثير انتباه الزائر روث البهائم الملقى في الشوارع، والروائح الكريهة، إضافة إلى “الزرائب”، ومرابط البهائم في بعض الأزقة والبقع غير المبنية، ناهيك عن عرقلة السير والازدحام في بعض الشوارع الأساسية حيث تنتشر “الكاروات” وسط الطريق مما يؤدي إلى حوادث خطيرة.

سعيد الهوداني

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!