في الأكشاك هذا الأسبوع
بوليف و الرباح

شركة تحصد الملايين مقابل إهانة المواطنين

الرباط: الأسبوع

 يستغيث مئات المواطنين والمواطنات تحت نار الشمس الحارقة، بوزراء العدالة والتنمية وعلى رأسهم عزيز الرباح وزير التجهيز والنقل ومحمد بوليف وزير النقل، بسبب ما يتعرضون له من إهانة من طرف الشركة الخاصة بتجديد رخص السياقة.

ووقفت “الأسبوع” على حالة عشرات المواطنين الذين يتعرضون لمختلف أنواع الذل والإهانة أمام باب مقر الشركة الخاصة بالرباط، وباقي المدن والتي فوضت لها وزارة الرباح عملية تجديد رخص السياقة، بسبب قلة الأطر وقلة المكاتب وسوء الاستقبال والتأخر الكبير في معالجة ملفات تجديد رخص السياقة.

 معاناة المواطنين اليوم انتقلت لعملية استلام رخص السياقة الجديدة، وهي معاملات لا تقل سوء وإهانة على ما عانوه مع نفس الشركة قبل شهور حين كانوا يقومون بعملية تجديد هذه البطائق، علما أن مصائب هذا التأخر ينتقل لمواجهة الأمن والدرك الذين لا يقبلون هذه الأعذار أثناء اكتشافهم لرخص السياقة قد انتهت مدة صلاحيتها.

وتأكد اليوم بالملموس أن الشركة التي فازت بالصفقة والتي تحصد ملايين الدراهم كأرباح، أخلت بمختلف التزاماتها وتعرض آلاف المغاربة للإهانة يوميا وسط تفرج الحكومة، فمتى يتدخل الرباح أو بوليف لوقف هذه المهازل؟

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!