في الأكشاك هذا الأسبوع
عبد العظيم الكروج

مخطط حركي للقضاء على أحلام الكروج

الرباط – الأسبوع

        تخوض مجموعة كبيرة من القياديين داخل حزب الحركة الشعبية حربا ضروس على الوزير الشاب، عبد العظيم الكروج، الوزير المنتدب في قطاع التربية والتكوين.

وتجرى هذه الضغوط التي يمارسها مقربون من الأمين العام للحزب امحند العنصر والتي تكثفت خلال الأيام الماضية ومرشحة للارتفاع مستقبلا، “تجرى” على العديد من المستويات مركزيا بالرباط ومحليا ببركان استعدادا للإقصاء الكبير أثناء المؤتمر الوطني القادم للحزب خلال الصيف المقبل.

هذه الضغوط، تسعى لإبعاد الكروج عن الحركة الشعبية من جهة، ولفضحه أمام “رجال كبار” يعتقد أنهم صبغوه بالأصفر وألحقوه بحزب الحركة الشعبية عشية تشكيل حكومة بن كيران في نسختها الأولى، ويدفعونه اليوم لمسك زمام الأمانة العامة للحزب.

الجدير بالذكر، أن حرب الأمانة العامة داخل حزب الحركة الشعبية لن تخرج عن ثلاثة أسماء تتصارع في صمت مطبق، وهي امحند العنصر الأمين العام الحالي والدائم، ثم محمد أوزين صهر حليمة العسالي ووزير الشباب والرياضة، ثم رجل الفقيه بنصالح، وخريبكة، وزاوية بوعبيد الشرقي، وزير السياحة لحسن حداد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!