في الأكشاك هذا الأسبوع
حسناء أبو زيد

أبو زيد.. عنوان لبداية برلمانية مقلقة عند الاتحاديين

     اختارت اللجنة الإدارية لحزب الاتحاد الاشتراكي المعارض، مساء الأحد الماضي، النائبة حسناء أبو زيد رئيسة للكتلة البرلمانية لحزبها (الفريق البرلماني)، وهو اختيار وصفه المراقبون بأنه قد يكون آخر شوط قبل انشقاق جديد داخل الحزب بذريعة أن 28 نائبا من أصل 42 اختاروا أن يستمر النائب أحمد الزايدي رئيسا للفريق .
ورغم أن مجموعة أنصار إدريس لشكر، الكاتب الأول للحزب، الذين اختاروا دعم أبو زيد، فإن باقي الفريق النيابي الذي يرأسه الزايدي، كانوا قد صوتوا قبل يومين من افتتاح مجلس النواب لنفس النائب، لكن المجلس ترك الفرصة لباقي الاتحاديين للالتحاق بالفريق الجديد الذي ترأسه أبو زيد، أو الانفصال عنه، وذلك ما ستظهره الأيام القليلة المقبلة .

الخليج

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!