في الأكشاك هذا الأسبوع

الخطأ القاتل لشركة “لارام”: جرائد المغرب لا تقرأ في السماء

     عبر عدد من مدراء الجرائد الوطنية ليومية “التجديد” عن استغرابهم من إقصاء منابرهم الإعلامية من الترويج لها بالخطوط الملكية المغربية، كما اشتكى ذات المسؤولين من عدم إعلان الخطوط الجوية المغربية لأي معايير تحكم عملية الاقتناء اليومية بآلاف النسخ من منابر صحفية دون غيرها ولعدة سنوات.
وفي اتصال ل “التجديد” بحكيم شلوط، مسؤول التواصل بشركة الخطوط الملكية المغربية، أعلن أن الشركة عاكفة على إعداد دراسة في الموضوع ستتضمن معايير علمية ستحكم اقتناء “لارام” وترويجها للجرائد الوطنية، وأن تفعيل اللائحة الجديدة سيدخل حيز التنفيذ في غضون ستة أشهر.
المتحدث كشف للجريدة أن الخطوط الملكية المغربية تعد ثاني مقتني للجرائد الوطنية من حيث العدد بعد وزارة الاتصال، كما لم يفته لفت الانتباه إلى أهمية ما تقوم به الشركة في سبيل دعم الجرائد والترويج لها والمساهمة في الرفع من نسبة المقروئية، وأشار إلى صعوبة تحديد معايير دقيقة وتستوعب الجميع.
وحسب مصدر من وزارة النقل والتجهيز، فإن وزير النقل يتابع الموضوع وأجرى اتصالا بالرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الملكية المغربية، بما يعجل من إيجاد صيغة معقولة ومنصفة وتعمل مبدأ تكافؤ الفرص بين مختلف المنابر الصحفية الوطنية.

وبالعودة لشكاوي الجرائد، فقد قال توفيق بوعشرين، مدير نشر يومية “أخبار اليوم” لـ “التجديد”، إنه لطالما اشتكى من هذا الحيف وأنه راسل وتواصل في الموضوع مع وزيري التجهيز والنقل الحالي والسابق وأيضا مع الرئيس التنفيذي للشركة إدريس بنهيمة، وانه تم تقديم وعود في الموضوع غير أن الأمر لم يجد طريقه للمعالجة حتى الآن، يضيف بوعشرين.

من جانبه، اعتبر عبد الرزاق بيدار، المدير العالم لمجموعة “المساء ميديا”ن أن واقع استفادة جرائد دون غيرها ودون معايير يعد أمرا مستنكرا وغير لائق، معربا عن رغبتهم في الحضور بالجو كما في البر أسوة بالجرائد الأخرى، وطالب بيدار بضرورة تكافؤ الفرص بين مختلف المنابر بمعايير واضحة ودقيقة.

التجديد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!