في الأكشاك هذا الأسبوع
محمد عبد العزيز

زعيم البوليساريو يصاب بأزمة عصبية بعد رفع الأعلام المغربية في تندوف

تندوف – الاسبوع

      أصيب زعيم البوليساريو محمد عبد العزيز المراكشي بنوبة عصبية كانت سببا في تأجيل إتمام الاجتماع الطارئ الذي دعي إليه عقب الاختراق التاريخي لأنصار ثورة الشباب، والتي كانت بدايتها بوقفات هنا وهناك لتتوسع نحو كافة النواحي والمخيمات والدوائر، وهو ما جعل البوليساريو تستعين بالمخابرات الجزائرية لوقف المد الثوري الشبابي الذي رفع شعارات وكتبها على الجدران وسرب أشرطة من داخل الحصار، لترفع في نهاية الأمر اﻷﻋﻼم اﻟﻤﻐﺮﺑﯿﺔ داﺧﻞ ﻣﺨﯿﻤﺎت ﺗﻨﺪوف أقوى ﺻﺪﻣﺔ لزعيم قيادة اﻟﺒﻮﻟﯿﺴﺎرﯾﻮ، عرضته ﻟﻨﻮﺑﺔ ﻗﻠﺒﯿﺔ ﻧﺎﺗﺠﺔ ﻋﻦ ﺗشنج ﻋﺼﺒﻲ ﺣﺎد، ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺣﺎول ﺗﻔﺠﯿﺮ ﻏﻀﺒﮫ ﻓﻲ وﺟﮫ بعض ﻗﺎدة اﻟﺠﯿﺶ وﻣﺴؤﻮﻟﻲ اﻷﻣﻦ ﺧﻼل ترأسه اﺟﺘﻤﺎع ﻣﻮﺳﻊ ﺑﺄﻣﺎﻧﺔ ﻓﺮوع ﺟﺒﮭﺔ اﻟﺒﻮﻟﯿﺴﺎرﯾﻮ، ﺑﺤﻀﻮر القيادات المدنية، والعسكرية، والقبلية، ﺑﺴﺒﺐ ﻣﺎ اﻋﺘﺒﺮه ﺗﻘﺼﯿﺮا ﻏﯿﺮ ﻣﺒﺮر وﻏﯿﺮ ﻣﻘﺒﻮل ﺟﻌﻞ اﻟﻤﺨﯿﻤﺎت فضاء ﻟﻸﻋﻼم اﻟﻤﻐﺮﺑﯿﺔ واﻟﺸﻌﺎرات اﻟﻤﺆﯾﺪة ﻟﮫ، وﻧﻌﺘﮭﻢ ﺑﺎﻟﻌﺠﺎﺋﺰ اﻟﺬﯾﻦ ﻻ ﺣﻮل ﻟﮭﻢ وﻻ ﻗﻮة.

وقد ﺗﺄﻛﺪ بما لا يدعو مجالا للشك  أن اﻟﻤﺨﯿﻤﺎت أضحت ﻣﺴﺮﺣﺎ ﻛﺒﯿﺮا ﻟﻌﺒﺖ ﻓﯿﮫ اﻷﻋﻼم اﻟﻤﻐﺮﺑﯿﺔ واﻟﺸﻌﺎرات اﻟﻤﺆﯾﺪة ﻟﻠﺤﻜﻢ اﻟﺬاﺗﻲ دورا ﻧﻤﻮذﺟﯿﺎ، الشيء الذي أﺑﺎن ﺣﻘﯿﻘﺔ ﻣﺮة ﻟﻘﯿﺎدة اﻟﺒﻮﻟﯿﺴﺎرﯾﻮ، ﻛﻮن ﻏﺎﻟﺒﯿﺔ الصحراويين ينتظرون اﻟﻔﺮﺻﺔ اﻟﺴﺎﻧﺤﺔ ﻟﻺﻋﻼن ﻋﻦ ﺗﺄﯾﯿﺪھﻢ ﻟﻤﺒﺎدرة اﻟﺤﻜﻢ اﻟﺬاﺗﻲ.

ولأول مرة، تعترف قيادة البوليساريو بتواجد مؤيدي الحكم الذاتي حاملي المشروع المغربي، مما يؤثر في مجهودات البوليساريو ومساعيها الدولية لإضافة ملف حقوق الإنسان لبعثة المينورسو، والتأثير في بان كي مون الأمين العام للأمم الذي أكد له الملك حرص المغرب على التقيد بمواثيق الأمم المتحدة حتى إيجاد حل عادل لقضية الصحراء المغربية وتمتعها بحكم ذاتي، وهو المعطى اﻟﺠﺪﯾﺪ الذي عزز قوة ملف المغرب وأضعف طرح الانفصال .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!