في الأكشاك هذا الأسبوع
بنعيش يقدم اعتماده سفيرا للملك خوان كارلوس

الإسبان يستقبلون السفير بنعيش وعيونهم على سبتة ومليلية

       قدم السفير المغربي الجديد فاضل بنعيش أوراق اعتماده إلى الملك خوان كارلوس خلال الأسبوع الجاري، وتزامن هذا مع تناول جريدة رقمية إسبانية واسعة الانتشار موضوع احتمال طرح الرباط ملف السيادة على مدينتي سبتة ومليلية التي عمليا تراجعت في أجندة الدبلوماسية المغربية.
واستقبل الملك خوان كارلوس السفير المغربي الجديد فاضل بنعيش مؤخرا، حيث قدم الأخير أوراق اعتماده. وعوض فاضل في هذا المنصب أحمد ولد سويلم الذي يشكل حالة خاصة لأنه كان من قادة البوليساريو، وعاد إلى المغرب ومنحه المغرب كرسي سفارة مدريد التي تعتبر من السفارات المهمة للرباط في الغرب رفقة باريس وواشنطن.
وكان السفير المغربي الجديد يحمل الجنسية الإسبانية حتى السنة الماضية لأن أمه إسبانية، ورحبت مدريد بالتعيين لأن فاضل بنعيش صديق طفولة الملك محمد السادس، مما سيسهل الحوار وقت الأزمات.
وحول الأزمات، كتبت أمس جريدة كونفدنسيال الرقمية الواسعة الانتشار في إسبانيا عن تخوف وسط دبلوماسية مدريد حول احتمال طرح المغرب السنة المقبلة ملف استعادة مدينتي سبتة ومليلية. وتقع سبتة ومليلية شمال المغرب وتحتلهما إسبانيا منذ فترة طويلة، ووقعت حولهما حروب متعددة أبرزها حرب تطوان سنة 1860 وحروب الريف التي قادها محمد عبد الكريم الخطابي في العشرينيات من القرن الماضي.
وتتحدث الجريدة عن لوبيات مغربية تضغط على الملك محمد السادس لكي يطرح هذا الملف السنة المقبلة في الأمم المتحدة، ولجأت إلى تصريحات سابقة لرئيس الحكومة عبد الإله بن كيران يؤكد أن الملك سينصف المغرب في استعادة مدينتيه.
وفي المقابل، تعترف الجريدة نقلا عن محللين بميل المغرب إلى تجميد هذا الملف بسبب ملف الصحراء والرغبة في الحصول على دعم إسباني.
وتعالج الجريدة الانقسام الحاصل وسط دبلوماسية مدريد حول الملف، لكنها تركز على نوع من القلق وتؤكد الرهان الكبير على الملك خوان كارلوس لمواجهة أي أزمة من هذا النوع.
وكانت جميع المؤشرات تؤكد حتى عام 2007 أن المغرب سيطرح الملف بقوة في المنتديات الدولية بسبب الزيارة الشهيرة التي كان الملك خوان كارلوس قد قام بها وقتها إلى المدينتين، وخطب الملك محمد السادس بأنها زيارة استعمارية وأعلن الحرب الدبلوماسية لكن ما وقع لاحقا هو تجميد المغرب للملف(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!