في الأكشاك هذا الأسبوع
الرميد

الوزير الرميد يجمع السلفيين بعد مقال “الأسبوع”

الرباط: الأسبوع

       لم تمض سوى 24 ساعة على صدور مقال “الأسبوع” تحت عنوان، “مستشار ملكي يسحب ملف السلفيين من حزب العدالة والتنمية والعلمانيين”، حتى كان بعض السلفيين قد حجزوا مقاعدهم حول مائدة مصطفى الرميد وزير العدل الذي استقبلهم بشكل سري في بيته(..) قبل أن يتسرب الخبر.

كل من الحدوشي، وحسن الكتاني، وعبد الوهاب رفيقي المعروف بـ”أبو حفص”، كانوا حاضرين في بيت الرميد، وهم جزء من المجموعة التي قالت “الأسبوع” إنها لن تلعب أي دور محتمل في الملف الذي أسندت مهمة تحريكه للشيخ السلفي حسن الخطاب (أنظر الأسبوع، عدد: 10 أبريل 2014)، فيما غاب عن اللقاء الشيخ محمد الفيزازي الذي ألقى خطبة الجمعة بطنجة أمام الملك محمد السادس.

ولم تتسرب أية معطيات عن هذا الإجتماع، باستثناء ما قيل عن كونه اجتماع عادي(..)، بخلاف الأخبار الواردة من داخل السجن، والتي تؤكد أن بعض السلفيين باتوا يرفضون حديث بعض الشيوخ المفرج عنهم باسمهم خارج جدران الزنازين (..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!