في الأكشاك هذا الأسبوع

أمن العيون يتدربون في الرباط

    مفهوم جديد للعلاقة بين الأمن والمواطن، تلك هي خريطة الطريق المعتمدة من المديرية العامة للأمن الوطني التي بدأت فعليا في تنظيم دورات تكوينية لرجالاتها على مختلف مستوياتهم، حيث احتضنت مدينة العيون المرحلة الأولى لتنتقل إلى المرحلة الثانية بالداخلية، وقد استمرت على مدى شهر، وقد أشرف أطر من الرباط وأساتذة حقوقيون على تأطير هذه الحلقات التي استفاد منها ما يفوق 600 مشارك من جهتي العيون الساقية الحمراء ووادي الذهب.

 واعتبر عبد العالي زراد، والي أمن العيون، الأهمية التي يكتسيها التكوين في الرفع من قدرات رجال الأمن وتأسيس الحكامة الأمنية بالنظر إلى المستجدات التي يعرفها عالم اليوم، ولمواكبة التغيرات الهامة التي تعرفها المملكة خاصة على مستوى ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان ونهج سياسة القرب من المواطنين، وتكوين متخصص في التواصل سواء على المستوى الداخلي أو مع وسائل الإعلام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!