في الأكشاك هذا الأسبوع

أزمور | استغلال بشع.. السائق هو نفسه “الروسفور”

أزمور – شكيب جلال

      انطلقت حافلات النقل الحضري في فاتح مارس المنصرم، واشتغلت بعدد قليل جدا من المقاعد مما شكل محنة لكبار السن والمعوزين الذين أصبحوا مضطرين للسفر على متنها مسافات طويلة تقدر بحوالي 16 كيلومترا، وهم واقفين، وخاصة على متن حافلات الخط رقم 4 الرابطة بين مدينتي الجديدة وأزمور، مع العلم أن اشتغال حافلات بلا مقاعد لا تستعمل إلا في المسافات القصيرة.

كما أن الطلبة والتلاميذ وعموم المسافرين أصبحوا يعانون من التأخير في الوصول إلى مدارسهم ومقرات عملهم في مدينة الجديدة، لكون هذه الحافلات تشتغل بدون قابض، والسائق يشغل مهمة قابض في الآن نفسه، حيث أنه في كل نقطة انطلاق الحافلة أو في كل محطة من محطات الوقوف لا تقلع الحافلة حتى ينتهي القابض – الذي هو السائق- من استخلاص ثمن تذاكر الركاب، الشيء الذي يتطلب وقتا طويلا وإضافيا، وهو الأمر الذي يسبب معاناة يومية للطلبة، والتلاميذ، وعموم المسافرين الذين أصبحوا يصلون متأخرين إلى مدارسهم ومقرات عملهم عكس حافلات النقل الحضري الأخرى المتواجدة بمختلف المدن، والتي تتوفر على مقاعد وعلى قابض خاص لكل حافلة(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!