في الأكشاك هذا الأسبوع

ما سر إسقاط المهنة من بطاقة التعريف البرومتريكية؟!

       يتساءل الكثير من المواطنين وخصوصا، الذين استبدلوا بطائق تعريفهم الوطنية القديمة بالبطاقة البرومتريكية الجديدة عن السر في عدم احتوائها أو تدوين مهنة صاحبها ضمن المعلومات الأخرى أسوة بالبطاقة القديمة التي كانت من جملة ما تحتويه المهنة، الأمر الذي قد يتيح أو يعطي فرصة سائحة للنصابين، والمنتحلين للصفات، والمهن، والوظائف لعدم وجود ما يفند ادعاءاتهم حتى في حالة إدلائهم ببطائق تعريفهم الخالية من مهنتهم الحقيقية، أم أن إسقاط المهنة يقلل كشف عطالة الشباب وإشعار المسؤولين من الشأن العام، وما ينص عليه الدستور بأن حق الشغل مكفول للجميع وأن هناك نسبة مئوية من المغاربة تتخبط في العطالة المزمنة وانعدام فرص العمل بالنسبة للكثيرين وخصوصا حاملي الشهادات العليا الذين لم يجدوا أمامهم سوى (مهنة) الوقوف، والاعتصام، والتظاهر الدائم أمام البرلمان الذي لا يبالي أعضاؤه بمأساة المعتصمين، بل ربما تجد منهم من يرتاح أو يؤيد ما يتعرض له الشباب الواقف أمام البرلمان.

 

محمد زجيس (الدار البيضاء)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!