في الأكشاك هذا الأسبوع

جزائريون يفضلون أكادير ومراكش في السياحة

بالرغم من العلاقات الدبلوماسية المتوترة بين المغرب والجزائر، فإن عدد السياح الجزائريين الذين زاروا المغرب ما فتئ يرتفع خلال السنوات القليلة الأخيرة، حيث ارتفع عددهم إلى أكثر من 103 آلاف سائح جزائري خلال سنة 2013.

وارتفع عدد السياح الجزائريين الذين يفدون إلى العديد من المدن المغربية سنة 2013 بزيادة 22%، مقارنة مع 2012 حيث ناهز عددهم 90 ألف سائح جزائري، وفق إحصائيات سابقة للمكتب الوطني المغربي للسياحة.

وأفادت مصادر إعلامية جزائرية، أن أهم الوجهات السياحية المفضلة لدى السياح الجزائريين تتمثل أساسا في مدينة الدار البيضاء، التي سجلت وحدها 75 ألفاً و582 ليلة مبيت في فنادق المدينة، تليها مدن مراكش، وأكادير، ووجدة، وغيرها من مناطق البلاد.

وذكرت صحيفة “ليبيرتي” الجزائرية أن “المغرب بات خلال السنوات الخمس الأخيرة عنصر جذب قويا للسياح الجزائريين الذين يقبلون بأعداد وافرة على زيارة بلدهم الجار، حيث أضحى المغرب يستهوي بشكل لافت السياح الجزائريين”.

وتجاوبا مع الارتفاع المضطرد للسياح الجزائريين الوافدين على زيارة المغرب، تعتزم وزارة السياحة المغربية مستقبلا إنشاء فرع للمكتب الوطني المغربي للسياحة بالجزائر العاصمة، وأيضا تشجيع السوق المحلية بالجزائر للاهتمام بالوجهة المغربية.

وكان المجلس العالمي للأسفار والسياحة قد صنف المغرب كأفضل وجهة سياحية في شمال إفريقيا خلال سنة 2013، وبأنه سيحتل مركز الصدارة على مستوى ديناميكية نمو توافد السياح بنسبة 4.5% في منطقة شمال إفريقيا خلال الفترة 2010 – 2020.

العربية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!