في الأكشاك هذا الأسبوع
محمد بودريقة

الأسبوع الرياضي | بودريقة “السوبرمان”!!

       تحدثت إحدى الصفحات الرياضية اليومية التابعة “لديوان محمد بودريقة، عن استعداده لإبعاد العضو الجامعي أحمد غايبي عن التشكيلة الجديدة لجامعة كرة القدم، وذلك بممارسته لضغوطات قوية ليحل محله صديقه معاد حيمي مدير ديوان وزير الشباب والرياضة السابق منصف بلخياط، كما يدفع لتعيين محمد النصيري المدير الإداري والناطق الرسمي لفريق الرجاء كنائب للكاتب العام للجامعة، وذلك لإبعاده بطريقة لبقى عن الفريق الأخضر.

محمد النصيري يشهد له الجميع بكفاءته، وبخبرته الطويلة في التسيير والتدبير، فكيفيه فخرا أنه كان رئيسا لفريق شباب المحمدية، كما ساهم بشكل كبير في فوز المغرب الفاسي بثلاثيته الخالدة، كما يرجع له الفضل في تحقيق المغرب التطواني لأول لقب في تاريخه، دون أن ننسى مساهمته القوية في خلق المجموعة الوطنية لكرة القاعدة التي كان يشتغل فيها ككاتب عام ومدير إداري.

فكل هذه التراكمات التي عاشها محمد النصيري لمدة تفوق أربعين سنة، فهو في غنى عن تدخل الشاب بودريقة لفرضه على المكتب الجامعي الجديد.

كما أضافت الجريدة بأن بودريقة كلف من طرف الرئيس الجديد للجامعة الذي مازلنا نجهله، بالبحث عن مدرب جديد للمنتخب الوطني، مما دفعه للاتصال بالمدرب العالمي طرابا طوني الذي وافق مبدئيا حسب هذه الجريدة.

سؤالنا هو: من أين يستمد هذا الشاب كل هذه القوة والجرأة، وهو مازال لم يتجاوز بعد موسمين في رئاسته لفريق كبير اسمه الرجاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!