في الأكشاك هذا الأسبوع

“El País” تتخلى

قررت إدارة جريدة “الباييس” الإسبانية تنقيل الصحافي إيغناسيو سامبريرو المعروف بخرجاته ضد المغرب، والتي ذهبت في الكثير من الأحيان إلى الخروج عن المهنة الإعلامية، وتبني أطروحات مضادة لمصالح المغرب وكأن زميلنا الإسباني أصبح مدافعا عن المغاربة ضد حكمهم.

وعزا الكثير من الملاحظين هذا التنقيل، حسب ما أكدته جريدة “العلم” في عددها الصادر يوم 24 مارس، كنتيجة مباشرة للدعوى التي رفعتها الحكومة المغربية ضد جريدة “الباييس” الإسبانية، لدى محاكمها في أواخر شهر شتنبر المنصرم، بينما اعتبرت إدارة الجريدة أن التنقيل إجراء داخلي لا علاقة له بالموضوع كما أنه لا يستوجب من الإدارة المذكورة تقديم أي تفسير عنه.

.. هذا بالإضافة إلى أن إيغناسيو سامبريرو على ما يبدو استنفد كل أوراقه وبات تناوله لقضايا الشأن المغربي محط خطر على الجريدة وعلى ملاحقتها القضائية، رغم أن المعني بالأمر ما فتئ يؤكد أن الإجراء بمثابة “عقاب له”، حسب ما أكدته جريدة “العلم” في العدد المشار إليه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!